ما هو حق التراجع أو حق الانسحاب "Ångerrätt"؟

مشاركة عبر

  • لا توجد تعليقات
  • 2021-01-26

المحتوى

    ما هو حق التراجع أو حق الانسحاب "Ångerrätt"؟ 


    عمليات التسّوق عن بعد والتي تحدث ضمن الاتحاد الأوروبي تشتمل على حق التراجع أو حق الندم.


    ويعني هذا الحق أن المستهلك له الحق بالتراجع عملية الشراء وإعادة المنتج خلال أول 14 يوماً من شراء المنتج.


    ويتم البدء بحساب هذه الأيام من تاريخ استلام المستهلك للمنتج. أما في حالة توقيع اتفاقية خدمات فيبدأ حساب هذه الأيام اعتباراً من اليوم التالي ليوم توقيع الاتفاقية من قبل المستهلك.


    ولكن ما الذي يقصد به بعمليّات التسّوق عن بعد؟ 


    عمليّات التسّوق عن بعد هي عمليّات الشراء سواءً عن طريق الانترنت أو الهاتف أو حتى التسًوق عن طريق طلبات البريد.


    أي بالمختصر هي عمليّات الشراء حيث البائع والمشتري لا يلتقيان.


    بالإضافة إلى ما سبق فإن هذا الحق يشمل أيضاً عمليات الشراء التي تحدث خارج المحل التجاري للبائع كالمبيعات حتى المنزل وما شابه، ولكن مع ملاحظة أنّه في هذه الحالة يجب أن تتجاوز قيمة عملية الشراء 400 كرونة سويدية.


    وبالتالي لا يمكن تطبيق القانون المتعلّق بحقّ التراجع/الندم في المحلّات التجارية التقليدية، وإنّما بالمقابل يمكن تطبيق الشراء المفتوح "Öppet köp" وأيضاً حق التبديل "Bytesrätt” إذا كانت الشركة تقدّم هذه الحلول في البيع حيث إن تطبيق هذه الطرق يكون اختيارياً.


    هل يشمل قانون التراجع/الندم كل عمليات الشراء؟


    الجواب: لا. حق التراجع/الندم لا يمكن تطبيقه في بعض الحالات مثل عمليات الشراء من الأفراد، أو تذاكر الطيران وحجوزات الفنادق، المنتجات المصنّعة خصيصاً على طلب هذا المستهلك وبعض المنتجات الالكترونية.


    يجدر هنا الإشارة إلى أن المستهلك قد يتحمّل تكاليف إعادة شحن المنتج إلى الشركة ولكن بالمقابل لا يجوز للشركة خصم أي مصاريف إدارية.


    هل أعجبتك المقالة؟

    التعليقات

    قم بعملية تسجيل الدخول لتتمكن من مشاهدة التعليقات وإضافة تعليق
    Light Mode Dark Mode